video.24.aeالإثنين 11 ديسمبر 2017
68,766,488 مشاهدة
4,269 فيلم

الوثائقية

الإصلاح.. صفحات التجهيل والتحريض| الجزء الرابع (2): كيف أيدت "الإصلاح" إيران وحاربت الدولة

107,812 مشاهدة 6 فبراير 2017

24 - خاص 

هنا الحلقة الثانية من الجزء الرابع من وثائقي "الإصلاح.. صفحات التجهيل والتحريض"، والذي يتناول الحرب على الدولة ومؤسساتها، والتي خاضتها مجلة "الإصلاح" في الإمارات، على امتداد 16 عاماً قبل أن يتم توقيفها بشكل نهائي العام 1994، مشكلةً الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في الإمارات في تلك الفترة.
في هذه الحلقة نكشف دعوات التحريض والعنف التي انطوت عليها صفحات الإصلاح، المباشرة وغير المباشرة على الدولة، في الوقت الذي أيدت فيه النظام الإيراني ووقفت إلى جانبه على امتداد الثمانينات بالرغم من إصرار هذا النظام على عدم إرجاع الحقوق الإماراتية في الجزر الثلاث.
وكان الجزء الأول من الوثائقي (5 حلقات) قد تناول حرب المجلة على عمل المرأة وتعليمها، فيما تناول الجزء الثاني (5 حلقات) حرب التجهيل في المناهج التربوية والتعليم، أما الجزء الثالث فتناول الحرب على الثقافة والإعلام (حلقتان).

لمشاهدة الوثائقي بكامل حلقاته

الجزء الأول حول عمل المرأة وتعليمها
الحلقة (1): لأن دماغ المرأة أصغر من دماغ الرجل
الحلقة (2): الحرب المفتوحة على عمل المرأة
الحلقة (3): نماذج من سيل الأكاذيب والتلفيقات الهزلية
الحلقة (4): حرب على المبتعثات والشرطيات والمشاركات بمؤتمر المرأة
الحلقة (5): الهجوم على رياضة النساء و"وصمة العار"


 الجزء الثاني حول التربية والتعليم
الحلقة (1): دفاع مستميت عن الضرب في المدارس
الحلقة (2): محاربة تعليم الإنكليزية
الحلقة (3): الرعب من "كومبيوتر أفندي" وحفلات التكريم
الحلقة (4): "افتح يا سمسم" و"بابا سنفور".. برامج فاسدة؟!
الحلقة (5): الحرب على الرياضة والابتعاث والسفر


 الجزء الثالث حول الثقافة والإعلام
الحلقة (1): محاربة الشعر الحديث ومحمود درويش وحتى فيروز
الحلقة (2): منع الغناء والأفلام وتقليل ساعات بث التلفزيون

الجزء الرابع حول الحرب على الدولة
الحلقة (1): محاربة المستشفيات والمقاهي والفنادق

الجزء الخامس حول التحريض الديني والسياسي
الحلقة (1): التحريض على كل آخر في الإمارات
الحلقة (2): التحريض الطائفي على كل الأديان والطوائف في العالم
الحلقة (3): طرائف وعجائب التحريض على الغرب
الحلقة الأخيرة: الطالبانيون "ضيوف" وعبدالله عزام "مراسل"