video.24.aeالأربعاء 22 نوفمبر 2017
68,229,830 مشاهدة
4,194 فيلم

الإماراتية

لأول مرة.. 50 عملاً إماراتياً معاصراً في "أسبوع الفن في برلين"

5,954 مشاهدة 13 سبتمبر 2017

"أسبوع الفن في برلين"(13-17 سبتمبر) إنه واحد من أهم المواعيد الثقافية في العاصمة الألمانية، برلين. يستضيف هذا العام ولأول مرة أكثر من 50 عملاً فنياً لخمسين فناناً إماراتياً، وهي المشاركة الإماراتية الأضخم في حدث فني كبير على هذا المستوى في أوروبا.

افتتح هذا المعرض الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، اليوم الأربعاء، في متحف "مي كولكترز"، تحت عنوان "إمارات الرؤى"، برعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.. وقد تظلل المعرض عند مدخله، صورة وروح الشيخ زايد رحمه الله، الذي آمن بالمستقبل، وبطاقة الشباب، والفن. وهنا وبوحي من رؤيته، تقام أول مشاركة إماراتية بهذه الضخامة في واحدة من أهم المهرجانات الثقافية في أوروبا.

وكان معرض "إمارات الرؤى" قد أقيم للمرة الأولى خلال فعاليات مهرجان أبوظبي 2016، وهو الآن جزء من برنامج الفعاليات الدولية لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون. ويعد فرصة لتقديم إبداعات الفنانين الإماراتيين للجمهور العالمي، واستعراض غنى وتنوع الممارسات الإبداعية التي تقدمها الساحة الفنية الإماراتية، فضلاً عن فتحه الأبواب أمام حوار بناء على مستوى عالمي.

وقد انتقل 30 فناناً من المشاركين في المعرض إلى برلين بألمانيا، لحضور افتتاحه الرسمي اليوم، ويضم المعرض أكثر من خمسين عملاً لأبرز الفنانين الإماراتيين المعاصرين، مستعرضاً تأملاتهم لأرض الوطن في دراسة لثنائيات مختلفة ضمن سبعة مواضيع هي؛ الأمة والوحدة، والجغرافيا والطبيعة، والعمارة والعُمران، والبورتريه والهوية، والروحانية، واللغة والخط العربي، والتقاليد والتراث.

ومن الفنانين الإماراتيين المشاركين في معرض "إمارات الرؤى" خلال أسبوع الفن في برلين؛ ابتسام عبدالعزيز، وأمنة الدباغ، ومحمد كاظم، الذين يقدمون أعمالاً فنية تعكس تفاعل الفنانين الإماراتيين خلال ممارساتهم الفنية، والتي عبّروا عنها من خلال فن النحت ولوحات وصور فوتوغرافية وكولاج وفيديو وأعمال تركيبية. وبهذا يبرز "إمارات الرؤى" التحولات النشطة والمستمرة التي تشهدها ساحة الفنون التعبيرية في دولة الإمارات اليوم.

ويعكس المعرض التحولات التي شهدتها دولة الإمارات، عبر 20 من أعمال التكليف الحصري لفنانين صاعدين ومخضرمين. وضمن سياقها الروائي، تبرز القطع الفنية المشاركة على تنوعها، تلك التحولات الجديدة وترصد واقع دولة الإمارات منذ نشأتها وحتى اليوم. ويجسد الفنانون المشاركون في هذا المعرض ثلاثة أجيال متعاقبة، يمثلهم الفنان الراحل حسن شريف والجيل الذي تلاه من طلبته، وكذلك الفنانين الشباب. ويقدم المعرض العديد من أوجه التعابير الفنية، من منحوتات داخلية وخارجية ولوحات وصور فوتوغرافية وكولاج وفيديو وأعمال فنية تركيبية، وتعابير فنية أخرى من وحي الحرف اليدوية التقليدية.