147 مشاهدة | 13 فبراير 2024

ذئاب شيرنوبيل تقاوم السرطان

أظهرت دراسة، أن الذئاب المتحولة التي تجوب منطقة تشيرنوبيل المحظورة الخالية من البشر، طورت جينومات مقاومة للسرطان، وهو الاكتشاف الذي قد يساعد البشر في مكافحة المرض الفتاك.

وتمكنت الذئاب من التكيف والنجاة من المستويات العالية من الإشعاع، التي ابتليت بها المنطقة بعد انفجار مفاعل نووي في محطة تشيرنوبيل للطاقة في عام 1986، ليصبح أسوأ حادث نووي في العالم.
وهجر البشر المنطقة، بعد أن أدى الانفجار إلى تسرب الإشعاع المسبب للسرطان إلى البيئة، وتم إغلاق منطقة مساحتها 1000 ميل مربع لمنع المزيد من التعرض البشري.

لكن خلال ما يقرب من 38 عاماً منذ وقوع الكارثة النووية، عادت الحياة البرية إلى المنطقة، بما في ذلك قطعان الذئاب التي يبدو أنها لم تتأثر بالتعرض المزمن للإشعاع. 

المزيد

الأكثر مشاهدة