9,462 مشاهدة | 11 أغسطس 2016

أردوغان و"صديقه" بوتين.. ولا كانت سوريا ولا السوريون

24 - خاص

في 24 نوفمبر\تشرين الأول 2015 ، أسقطت قوات الدفاع الجوية التركية مقاتلة روسية من طراز سوخوي سو-24 قرب الحدود السورية التركية، بسبب اختراقها الأجواء التركية.. فردت روسيا بعقوبات روسية مؤلمة..
تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي أعقبت إسقاط الطائرة، صورت الأمر دفاعاً عن السوريين، مع هجوم على النظام الروسي الداعم للنظام السوري.. مع رفض قاطع لتقديم الاعتذار.
بعد عشرة اشهر، أردوغان لم يعتذر فقط، وإنما أيضاً زار الرئيس الروسي الذي وصفه بـ "صديقي"، وأكد فتح صفحة جديدة معه، لا بل أعلن عن توقيف من أطلقوا النار على الطائرة الروسية!!
في هذا التقرير، تذكير بما قاله أردوغان بعد إسقاط الطائرة، ووعوده للسوريين..
 

المزيد

الأكثر مشاهدة